حافة العالم المكان الذي عرفناه من الأجانب

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:

حافة العالم المكان الذي عرفناه من الأجانب

من موقع صحيفة صدى الالكترونية، بتاريخ اليوم الأحد 17 فبراير 2019 .

لم يخطر ببالي وانا اقوم الجمعة الماضية بزيارة أحد الأماكن التى تعتبر من أهم الأماكن السياحية شمال – غرب الرياض وتحديدا غرب مركز العيينة التابع لمحافظة الدرعية والمسمى حافة العالم ان يكون هذا المكان بهذه الروعة والجمال من الطبيعة الجبلية والتى لا تخلو من المخاطرة الحقيقية .

فمرتفعات تصل لقرابة 1200 متر عن سطح الأرض من الطبيعي أن تكون خطرة للغاية اذا علمنا بأنها تمر بعدد من الأودية وشعيب الحيسية وطرق غير مستوية سوى من أحدها الذي يأتي من جهتها الشمالية وتحديد من محافظة حريملاء.

عدا ذلك فطريق منتزه الحيسية والذي يفتح ابوابه يومي الجمعة والسبت فقط للسياح والزوار والذي يعتبر الطريق الأكثر وعورة والطريق الآخر الذي يأتي من مركز سدوس وهو اخف وعورة من سابقة إلا في الجزء القريب من الحافة وسلسلة الجبال الشاهقة الارتفاع .

حافة العالم التى عرفها السياح الأجانب واضحو يزورنه بشكل أسبوعي عبر عده مكاتب تنظيم رحلات أو عبر قروبات سبق وأن قامت بزيارة هذه المواقع .

تفتقد اليوم للعديد من الخدمات واهمها تواجد فرق الهلال الأحمر والدفاع المدني وخاصة في وقت ازدحامها يومي الجمعة والسبت والذي في الغالب ما يشهد حالات إغماء واعباء نتيجة انخفاض السكر والضغط أو هبوط مفاجي بالدورة الدموية لبعض الزوار خلال صعود هذه الجبال الشاهقة بارتفاعها. أو بعض حالات السقوط بين التجويفات الصخرية لهذه الجبال والتى تتسبب في تعلق من يسقط بينها وقد يودي مكوثه لفترة طويلة إلى الوفاة خاصة مع التقلبات الجوية .

ناهيك عن عدم وجود دورات مياة أو حتى أماكن تسوق قريبة من الموقع تؤمن كل ما يحتاجه السائح والزائر .

واليوم تتضاعف المسؤوليات في ظل رؤية 2030 والذي أطلقها سمو ولي العهد حفظه الله والتى يأتي من ضمنها الجذب السياحي لمعالم مملكتنا الغالية والتى بداءات في العديد من المشاريع السياحية الكبرى في كافة مناطق المملكة .

فمتى ستصبح حافة العالم وجهة زوار الرياض واهم معالم السياحية بعد المعالم المعروفة لدى العالم سابقا كالدرعية ومركز الملك عبدالعزيز التاريخي وغيرها الكثير .

ان الاهتمام بهذه المنطقة تحديد سيؤمن مصدر دخل لمئات الشباب السعودي الطموح من خلال انتشار عربات الفود ترك و البقالات الصغيرة ومستلزمات الرحلات مما سينعكس ايجابا على مركز العيينه وسدوس والأماكن المحيطة بها .

ليس ذلك مستحيلا متى ما تكاتفت الأيدي ونحن قادرون ما دام اميرنا الحبوب وصف همتنا بأنها كجبال طويق .

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( حافة العالم المكان الذي عرفناه من الأجانب ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : صحيفة صدى الالكترونية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق