بالفيديو.. راشد الماجد يطرح أحدث أغانيه "كذاب"

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
بالفيديو.. راشد الماجد يطرح أحدث أغانيه "كذاب" من موقع الوفد، بتاريخ اليوم الأربعاء 13 فبراير 2019 .

بالفيديو.. راشد الماجد يطرح أحدث أغانيه كذابراشد الماجد
كتب - أحمد أيوب:

طرح الفنان راشد الماجد، عملاً غنائياً منفرداً، يحمل عنوان "كذاب" وهو من كلمات الشاعر المتألق واحد، وألحان مشعل العروج، وتوزيع رأفت.

و الشاعر واحد، الذي تألق بنثر قصائده المغناة على نجوم الفن في الساحتين الخليجية والعربية، يواصل عطاءه الكبير بتقديم أعمال جميلة، تتميز بـ «اللهجة البيضاء»، ويجدد في هذه الأغنية تعاونه مع راشد، حيث قدما عام 2008 أغنية رومانسية بعنوان «هدية» شهدت نجاحاً كبيراً، إذ أبدع فيها راشد بإحساسه المرهف وصوته الشجي، وغناها

للعشاق والمحبين في عديد من المناسبات، منها حفلته في العيد بجدة العام الماضي.

 

وتجربة التعاون الفني بينهما تكررت مجدداً عام 2016، وهذه المرة برفقة الملحن عمرو مصطفى، وجاءت الأغنية، التي حملت عنوان «لو كان بخاطري أنا»، وحققت عشرات ملايين المشاهدات حتى أصبحت حديث الساحة الفنية الخليجية والعربية.

 

وفي فبراير 2017، جدَّد الماجد تعاونه مع «واحد» عبر الأغنية العاطفية السريعة «يعشقك»، من ألحان

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

ياسر بوعلي.

 

ويتميز راشد بأداء الأغنية المنفردة، التي أصبحت تلازمه في مسيرته الفنية، وحقق من خلالها انتشاراً كبيراً، عربياً وخليجياً.

 

وشهد العام الماضي، تعاوناً رابعاً بين راشد وواحد، بمشاركة الملحن سهم، الذي أبدع في تلحين جديد الماجد في 2018 «الزمان».

 

ومن المفارقات في العلاقة الفنية بين راشد وواحد، أن جميع تلك الأعمال المشتركة تم طرحها في فصل الشتاء، مع الحرص على أن ترضي الأذواق الفنية كلها، وهو ما دأب عليه راشد خلال مسيرته الحافلة بالنجاحات.

 

ومن المنتظر أن تشهد الفترة المقبلة التعاون مجدداً بين راشد وواحد، خاصةً بعد نجاح الأعمال المشتركة بينهما طوال الأعوام العشرة الماضية.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( بالفيديو.. راشد الماجد يطرح أحدث أغانيه "كذاب" ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : الوفد

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق