الداعون للخلافة جهلاء والحاكمية مصطلح للتضليل

0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نستعرض لكم أهم وأخر الاخبار في المقال التالي:
الداعون للخلافة جهلاء والحاكمية مصطلح للتضليل من موقع مصرس، بتاريخ اليوم الجمعة 1 مارس 2019 .

الداعون للخلافة جهلاء والحاكمية مصطلح للتضليل

كثيرا ما يردد جماعات التطرف كلمتى «الخلافة» و«الحاكمية» لتبرير العديد من جرائمها فى القتل والعدوان على حدود الدول، والاعتداء على حقوق الأوطان فى حفظ أراضيها، وبنقاش علماء الأزهر تبين أن هذين المصطلحين لا أصل لهما فى الإسلام ولا يعتبران جزءا منه كما يدعى المتطرفون، وهو الأمر الذى يوضحه د. إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر السابق بقوله إن الحديث عن الخلافة به فتنة كبيرة سببها تغييب الحقائق والتركيز على بعض النصوص، موضحاً أن العيب ليس فى النصوص؛ ولكن العيب فى الفهم الخاطئ للنصوص التى تتبناها الجماعات المتطرفة التى تدعو للخلافة مدعين أنها أصل من أصول الدين، مع انها ليست أصلا من أصول الإسلام.. والخلافة لو كانت من الأصول الإسلامية لبينها وحددها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهو ما أكده د. الهدهد، معتبرا الجماعات المتطرفة التى تتشبث بمصطلح الخلافة مجرد دمى تحركها وتقودها أياد خفية تعمل على إزهاق أرواح المسلمين، وتشويه صورة الإسلام. . وفيما يتعلق بمصطلح الحاكمية التى تتمسك به جماعات التشدد ادعاء منهم بانهم يريدون الحكم لله فإن د. عبد الفتاح العوارى يؤكد أن الحاكمية مصطلح حديث لم يعرفه فقهاؤنا وعلماؤنا فى العصور الأولى، كما أن كلمة حاكم يصح أن تطلق على غير الله، حيث اتفق القرآن والسنة النبوية المطهرة على صحة إطلاق الحكم على الله، كما يصح إطلاق الحكم على البشر.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.

وأخيراً، نتقدم لكم بجزيل الشكر زوار ومتابعي موقع الشرق تايمز، كما نعدكم بتقديم كل ماهو جديد وهام من كافة المصادر الإخبارية الموثوقة، حيث قمنا بنقل ( الداعون للخلافة جهلاء والحاكمية مصطلح للتضليل ) , والمصدر هو المسئول عن صحة الخبر أو عدمه.
المصدر : مصرس

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق