صاحب مهرجان مفيش صاحب يتصاحب يفاجئ الجمهور اعتزل الغناء واتجه لتلاوة القرآن والأناشيد

مؤدي المهرجانات فارس حميدة يعلن اعتزاله المهرجانات

DMCA.com Protection Status

فارس حميدة صاحب مهرجان “مفيش صاحب يتصاحب” يفاجئ الجمهور اعتزل الغناء واتجه لتلاوة القرآن والأناشيد،مؤدي المهرجانات فارس حميدة يعلن اعتزاله المهرجانات ويحذف كل أغانيه ويستبدلها بإنشاد وتلاوة .

اقرأ أيضا : تردد قناة أون دراما الناقلة أقوى مسلسلات رمضان

فارس حميدة مؤدي المهرجان الشهير “مفيش صاحب يتصاحب”فاجئ الجميع باعتزاله الأغاني وحذفه جميع المهرجانات من على موقع المشاهدات يوتيوب.

واتجها الشاب الصغير فارس حميدة إلى تلاوة القرآن الكريم والأناشيد الإسلامية والدينية.
بعد ما حذف كل الأغاني التي حققت ملايين المشاهدات بمنصة يوتيوب، والتي اشتهر من خلالها فارس بمهرجان مفيش صاحب يتصاحب، ظاهره الشاب مع اثنين من أصدقائه في هذا المهرجان في عام 2015.

وقناة فارس حميدة الآن على اليوتيوب لم يعرض بها إلا ثلاثاء مقاطع،وظهر بها وهو يردد الابتهالات والأناشيد الدينية،فارس حميدة ظهر في أكثر من مهرجان وحقق شهرة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي وعلى منصة يوتيوب،
لكن حاله تبدل الآن واتجاه فأرسل إلى أبعد ما يكون عن المهرجانات معلنا اعتزاله الغناء.

كما ظهرت فارس في مقطع فيديو على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ،وتحدث فيه عن شعوره بالقرب من الله وقد ايه الشيطان بيحاول يبعد الإنسان عن القرب من ربنا وهو الأمر الذي تفاعل معه الجمهور وأشادوا به.

وعلق البعض على المقطع الذي نشره فارس قائلين إنها التوبة انظروا ماذا تفعل في العبد وطالبوا بضرورة عدم تداول أغانيه بناء على رغبته الشخصية.

المغني الشاب صاحب البوم ( مفيش صاحب يتصاحب)
#فارس_حميدة من أغاني المهرجانات إلى طريق التوبة إلى الله
نظرة واحدة للصورتين تعطيك الفرق بين بهاء الطاعة وظلمة المعصية.

صاحب مهرجان "مفيش صاحب بيتصاحب" يفاجئ الجمهور.. اعتزل الغناء واتجه لتلاوة القرآن والأناشيد
صاحب مهرجان “مفيش صاحب بيتصاحب” يفاجئ الجمهور.. اعتزل الغناء واتجه لتلاوة القرآن والأناشيد

فارس حميدة مطرب ” مفيش صاحب يتصاحب “بعد اعتزاله الشعبي ، نبدأ الدعوة إلى الله .

تحديث:المالة

قالي فارس حميدة إلى الشرق تايمز ، أول انشوداتي الدينية تحت اسم ” العليل فكيف السبيل إلى أن أتوب ”

ومع بداية عام هجري جديد نبدأ بداية جديدة في عالم مليء بالخير والصالحين وهو عالم الدعوة إلى الله ، ونسأل الله الإخلاص في العمل .

 

تابعنا على أخبار جوجل تابعنا على أخبار جوجل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى