7 مراحل لـ«مناطق خفض التوتر» في إدلب.. كيف بدأت وأين وصلت؟ اليوم الأحد 1 أكتوبر 2017

الوطن 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وإليكم بعض التفاصيل 7 مراحل لـ«مناطق خفض التوتر» في إدلب.. كيف بدأت وأين وصلت؟ اليوم الأحد 1 أكتوبر 2017

انتشرت بالأمس، وحدات من الشرطة العسكرية التركية في منطقة خفض التوتر في إدلب السورية شمالي البلاد بعد اتفاق تم توقيعه منذ أسابيع بين إيران وتركيا وروسيا في أستانا عاصمة كازخستان.

وترصد «الوطن» في نقاط مراحل تشكيل مناطق خفض التوتر:

1- بداية المقترح 

تعود مناطق خفض التوتر إلى الجولة الرابعة من محادثات الأستانا التي عُقدت في شهر مايو الماضي، حيث طرحت روسيا حينها وثيقة تحت عنوان «مذكرة بشأن إنشاء مناطق لتخفيف حدة التصعيد في سوريا» للتباحث بشأنها تتضمن إنشاء أربع مناطق تهدئة.

واقترحت الوثيقة إنشاء مناطق لتخفيف حدة التصعيد في محافظة إدلب وحمص والغوطة الشرقية وفي جنوب سوريا، والهدف من ذلك هو وضع حد فوري للعنف وتحسين الحالة الإنسانية.

2- إيران مستعدة لإرسال قوات في منطقة خفض التوتر

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمى، في 29 من مايو الماضي، إن بلاده مستعدة لإرسال عسكريين إيرانيين لمراقبة مناطق وقف إطلاق النار في سوريا، مشيرا إلى أنه حال انتهاء المحادثات بين الدول الثلاث الراعية لمحادثات أستانة إلى ضرورة إيفاد عسكريين من هذه الدول إلى مناطق تخفيض التوتر، فإيران ستبذل كل الجهود الممكنة في هذا المجال بحسب وكالة «تسنيم» الإيرانية.

3- منطقة خفض توتر في جنوب غرب سوريا 

توصلت كل من سوريا والأردن وأمريكا في يوليو الماضي، إلى اتفاق وقف إطلاق نار وتخفيض توتر في جنوب غرب سوريا على الحدود السورية.

4- منطقة خفض توتر في حمص

قالت وزارة الدفاع الروسية إنها وافقت على إنشاء منطقة ثالثة لخفض التوتر في سوريا مع من تصفهم بـ«المعارضة المعتدلة».

وستضم المنطقة الجديدة، التي تقع شمالي مدينة حمص، 84 تجمعا يسكنها نحو 150 ألف شخص.

وقال إيغور كوناشينكوف، المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، إن «وحدات المعارضة السورية المعتدلة وقوات الحكومة ستوقفان إطلاق النار بالكامل بدءا من الساعة 12:00 بحسب التوقيت المحلي».

5- تفعيل مركز مراقبة

فعَّلت وزارة الدفاع الروسية مركز مراقبة عمّان لمراقبة اتفاق خفض التوتر في جنوب سوريا.

وأوضحت الوزارة في بيان، أنّ المركز سيتولى مهمة مراقبة وقف إطلاق النار في مدن درعا والقنيطرة والسويدة.

6- إعلان المناطق الأربع

أعلن البيان الختامي لمفاوضات أستانا التي حملت رقم 6 في 16 من ديسمبر الماضي أن مناطق خفض التصعيد ستكون لـ6 أشهر ويمكن تمديدها.

ووافق المشاركون في المفاوضات على تفعيل مناطق خفض التصعيد الأربع، وأعلنت وكالة الأناضول التركية عن التوصل لاتفاق في أستانا بشأن حدود منطقة عدم التصعيد في إدلب السورية، مضيفة أن المحادثات ستستمر بشأن أي القوات ستنتشر في منطقة إدلب بسوريا.

كما تم ترشيح مصر والإمارات ولبنان والصين والعراق، كمراقبين في عملية أستانا.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف قبل الاجتماع، إن موسكو تأمل في أن تتم الموافقة على اتفاقيات حول منطقة تهدئة رابعة بالقرب من مدينة إدلب خلال الاجتماع، وقال مسؤولون عسكريون روس إن موسكو تريد نشر الشرطة العسكرية الروسية في محافظة إدلب لمراقبة وقف إطلاق النار الذي يعد جزءا من خطة تخفيف التصعيد.

7- تركيا تعلن نيتها نشر قوات في إدلب

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده ستنشر قوات لها في إدلب السورية كجزء من اتفاق مناطق خفض التوتر الذي توصلت إليه الدول الضامنة في اتفاقية الأستانا.

قد تم نقل الخبر بالكامل، والمصدر هو المسؤول عن صحة الخبر، وفي حال امتلاكك لحقوق الخبر وتود حذفه أو تعديله يرجى مراسلتنا . مصدر الخبر الاصلي: الوطن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق