إدانة عائلة بريطانية استعبدت 18 شخصا لربع قرن

MSN Saudi Arabia 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وإليكم بعض التفاصيل: إدانة عائلة بريطانية استعبدت 18 شخصا لربع قرن

© Other-sky news uk صورة أفراد الأسرة العصابة.

 أدانت محكمة بريطانية، الجمعة، أفراد أسرة من 11 شخصا، بـ"استعباد" 18 ضحية على الأقل على مدار 26 عاما، عاشوا خلالها ظروفا قاسية وصادمة، بنما كان ينعم أفراد الأسرة بحياة رغيدة.

وكان الضحايا يجبرون على العمل لصالح الأسرة لقاء أجور ضئيلة جدا وفي ظروف معيشية غير آدمية، في حين كان يعيش أفرادها الأحد عشر حياة فخمة، من بينها قضاء عطلات طويلة في جزيرة بربادوس بالمحيط الأطلسي.

وانطلاقا من مواقع في مقاطعة لينكولنشاير شرقي إنجلترا، كانت العصابة تتصيد ضحاياها من الملاجئ والشوارع، لا سيما أولئك الذين لديهم مشكلات تتعلق بالمخدرات والكحول.

وبدأت فصول القصة عندما أغارت شرطة المقاطعة ورجال الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة على أحد هذه المواقع عام 2014، حيث تم الإفراج عن ضحايا العبودية الجديدة، وتتراوح أعمارهم بين 18 و63 عاما.

وكانت العصابة تسيطر على ضحاياها من العبيد من خلال الوعود الكاذبة والإغراق بالمخدرات والكحول بالإضافة على العنف، لكن بدون مال أو طعام كاف.

واضطر الرجال الثمانية عشر للعيش في حاويات أو اسطبلات بجوار بيوت الكلاب التي كان يملكها رجال العصابة، وسط انعدام الخدمات الأساسية مثل التدفئة والماء والمراحيض.

وبعد أربع محاكمات، ثبت القاضي تيموثي سبنسر إدانة أفراد العصابة. وقالت الشرطة إن الضحايا "يعانون من سوء التغذية" وغالبا ما كانوا جوعى ويعملون لساعات طويلة.

قد تم نقل الخبر بالكامل، والمصدر هو المسؤول عن صحة الخبر، وفي حال امتلاكك لحقوق الخبر وتود حذفه أو تعديله يرجى مراسلتنا . مصدر الخبر الاصلي: MSN Saudi Arabia

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق