أخبار عربية: دعوات كردية للتهدئة بعد نذر مواجهة مع بغداد

الجزيرة نت 0 تعليق ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وإليكم بعض التفاصيل أخبار عربية: دعوات كردية للتهدئة بعد نذر مواجهة مع بغداد

دعت شخصيات كردية بارزة إلى التهدئة والحوار بين إقليم كردستان العراق والحكومة المركزية في بغداد، بعدما أعلن الإقليم أنه رصد تحركات عسكرية للقوات العراقية جنوب كركوك.

ووجهت هيرو إبراهيم أحمد عضو المكتب السياسي لـالاتحاد الوطني الكردستاني وأرملة الرئيس العراقي الراحل جلال طالباني رسالة إلى أكراد العراق مساء أمس الخميس أكدت فيها ضرورة بدء الحوار مع الحكومة الاتحادية في بغداد لحل جميع المسائل العالقة.

ودعت القيادية الكردية قوات البشمركة الكردية والقوات العراقية إلى التحلي بالصبر والحكمة في سبيل  تهدئة الأوضاع المتوترة في كركوك، وطالبت بفتح باب الحوار والتفاوض بصورة قانونية.

كما وجه بافل طالباني نجل الرئيس العراقي الراحل رسالة إلى المجتمع الدولي وبغداد طالب فيها القادة السياسيين العراقيين إلى التهدئة، ودعا إلى الحوار بين بغداد وأربيل، وذلك على خلفية استفتاء الانفصال الذي أجراه الإقليم.

وأكد بافل في رسالته أن مدينة كركوك المتنازع عليها تحتاج إلى إدارة مشتركة بموجب نتائج آخر انتخابات وتشكيل مجلس جديد للمحافظة، "وتعيين محافظ جديد إن اقتضى الأمر ذلك، لأن كركوك أكبر من أي شخصية أو حزب سياسي".

اتهام بالحشد العسكري
وكان مجلس أمن إقليم كردستان العراق قد أعلن مساء الأربعاء " أنه رصد استعدادات تقوم بها القوات العراقية والحشد الشعبي لبدء عملية عسكرية كبيرة جنوب غرب كركوك وشمال الموصل باتجاه كردستان".

لكن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي نفى قيام حكومته بحشد القوات على حدود الإقليم لشن حرب عليه، وقال أمس الخميس "لن نستخدم جيشنا ضد شعبنا، أو نخوض حربا ضد مواطنينا الكرد".

وكذلك نفى المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة يحيى رسول والمتحدث باسم التحالف الدولي ريان يلون أي نية لمهاجمة البشمركة.

مباحثات كردية أميركية
وبموازاة ذلك، قالت وزارة البشمركة في حكومة إقليم كردستان في بيان صدر أمس إن وكيل الوزارة سربست لزكين بحث مع القنصل الأميركي في الإقليم كرين كروس التحركات العسكرية التي تقوم بها القوات العراقية والحشد الشعبي.

وأشار البيان إلى أن لزكين أطلع القنصل الأميركي على هذه التحركات العسكرية، وقال إنها تجري قرب مراكز البشمركة في الجبهة، بمناطق شنكال (سنجار) وشمال الموصل وجنوب كركوك، ودعا المسؤول الكردي الولايات المتحدة إلى لعب دورها وسد الطريق أمام هذه التحركات.

وقال مسؤول عسكري كردي لوكالة الصحافة الفرنسية أمس إن السلطات الكردية أعادت فتح الطرق الرئيسية التي تربط كردستان بمدينة الموصل بعد ساعات من إغلاقهما بسبب مخاوف من شن القوات العراقية هجوما على المناطق المتنازع عليها.

قد تم نقل الخبر بالكامل، والمصدر هو المسؤول عن صحة الخبر، وفي حال امتلاكك لحقوق الخبر وتود حذفه أو تعديله يرجى مراسلتنا . مصدر الخبر الاصلي: الجزيرة نت

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق